الخليجين في حالة ادمان وبحاجه الى “شما”

Posted: 31 مايو 2012 in Uncategorized

الخليجين في حالة ادمان وبحاجه الى “شما”

على الرغم من عدم اقتناعي ببرامج المواهب اللتي تعرض من الحين للآخر على mbc ليس لعدم تصديقي لمواهب الشعب العربي لكن لإقتناعي بعدم وجود معايير ثابته لإبراز هذه المواهب.

وفي خضم حربي على هذه البرامج أفاجأ بهذه الفتاه صاحبة ال ١٨ ربيعا تعزف على الجيتار عزفا خلابا مصاحبا لصوت ذو إحساس رائع…..نعم أقصد شما حمدان….حينها عادت الذاكره بي سريعا ليوم أقبلت فيه زوجتي علي حاملة الايفون طالبة مني مشاهدة مقطعا لفتاه تعزف عالجيتار ولعشقي الشديد للجيتار قمت بمشاهدة المقطع وظللت أعيد وأزيد في مشاهدة المقطع ليس لإعجابي بالعزف وحسب بل لإيماني حينها ان هذه الموهبه ستنسى وستضيع كما ضاع غيرها ولم أشاهد المقطع منذ ذلك الوقت الى ان جاء اليوم اللذي اضطررت فيه لمشاهدة اراب جوت تالنت بنسخته العربيه لأول مره وحينها كانت المفاجأه….نعم انها ذات الفتاه…نفس الصوت الرائع….نعم انه العزف المتقن ذاته…لاشك انها تلك الفتاه اللتي شاهدتها منذ اشهر…ومن وقتها وانا اجوب بحار اليوتيوب والشبكه العنكبوتيه باحثا عن اخبار شما ومقاطعها الغنائيه فقد استطاعت بأسلوبها البسيط خطف قلوب الكثيرين من شباب هذا الجيل وانا منهم فنحن نفتقد بشده لصوت نسائي يملك ذات الاحساس يتغنى لهجتنا المحبوبه ومقاماتنا الصعبه واللتي ابتعدنا عنها مؤخرا.

قراءه سريعه عن وضع الاغنيه الخليجيه:

تشهد الاغنيه الخليجيه مؤخراً إقبالا كبيرا من فنانات العرب عموما فعلى الرغم من عزوف الجماهير عن شراء النسخ الاصليه بطرق شرعيه في العالم العربي فما زال الخليجيون هم الاكثر شراءا للسيديهات والكاسيت بناء على احصائيات شركات الانتاج مما يشكل حافزا لشركات الانتاج للضغط على عموم الفنانين لتقديم اللون الخليجي وكسب الجمهور.

المنافسه حامية الوطيس منذ زمن بعيد بين فنانات الخليج والفنانات العرب في تقديم اللون الخليجي ولعل اشهر من تغنى بهذا اللون هي الراحله ذكرى اللتي كانت تنهال عليها النصوص الشعريه واللحنيه لاتقانها الرائع للهجه الخليجيه وجاء من بعدها اصاله واليوم نرى الكثير من الفنانات امثال يارا مريام فارس وغيرهن يسعون لارضاء الجمهور الخليجي وكسب مودتهم…..في ذات الوقت فمنطقة الخليج تفتقر الى فنانه خليجيه “شابه” تملك صوتا وإحساسا عاليا من الجيل الجديد فمغنيات امثال مشاعل و اسيل وغيرهن يفتقرون الى ابسط مقومات الغناء فالخليج اليوم لا يملك سوى أحلام ونوال وهو ما يقتضي التغيير نظرا لاعمارعهم ولابتعادهم عن جيل الشباب.

هنا تأتي الحاجه لفتاه مثل شما تملك كل المقومات اللازمه للنجاح بداية مع عزفها للجيتار وصوتها الرائع منتهيا بصغر سنها وقربها للجيل الحالي.

مخاوف وتنبؤات:

تخوفي الكبير ليس عدم فوز شما في برنامج اراب جوت تالنت فنوعا ما مستقبلها مضمون لكن تخوفي يكمن في النقاط التاليه:

اولا – الجمهور تعرف على شما عن طريق اليوتيوب عن طريق مقاطع بسيطه وخاليه من التكلف….مقاطع تعتمد على عزف الجيتار وحده تاركا المساحة الاكبر لإبراز صوت شما فتخوفي هو ان تقوم الآلات الموسيقيه بطمس صوتها لقلة خبرتها في تتبع النوتات والقفلات.

ثانيا- قبل ايام قامت شما بإطلاق اغنيه عن طريق اليوتيوب الا وهي “مرت سنه” وتعتبر الاغنيه الاولى المسجله عن طريق استوديو بشكل رسمي بمساعدة الملحن الكبير فايز السعيد…لا انكر استمتاعي بالاغنيه ولكن فقدت احساس شما والسبب بسيط فالاغنيه ليست ملائمه لعمرها وبدا ذلك ظاهرا في الأداء اضافة الى اشتياقي لصوت الجيتار في الاغنيه.

هل ستكون شما فنانة الخليج القادمه؟

هل ستكون شما هي الفنانه العربيه الاولى اللتي تنجح عن طريق اليوتيوب كما فعلها جستن بيبر في امريكا؟؟

هل ستربح اراب جوت تالنت؟،

كل هذه الاسئله والمزيد سأترك الايام لتجاوب عليها لكني متأكد من شيئ واحد:

هذه الفتاه تمتلك شيئا مميزا وتستحق كل الدعم والتشجيع فادعموها

تمنياتي لشما بالفوز

#شما_جننتني

 

Advertisements
تعليقات
  1. رشاد زيد قال:

    تدوينة رائعهـ – فعــلآ شما من الأصوات الجميلة
    بس عجبتني أكثر المقدمة
    على الرغم من عدم اقتناعي ببرامج المواهب اللتي تعرض من الحين للآخر على mbc ليس لعدم تصديقي لمواهب الشعب العربي لكن لإقتناعي بعدم وجود معايير ثابته لإبراز هذه المواهب. …. أنا كذلك

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s