قراءه موضوعيه للحلقه ٢٢ من برنامج التاسعه اللا ربع بعنوان “مالقى في الورد عيب قال…”

Posted: 25 مارس 2012 in وجهة نظر

معلومه يغفل عنها الكثير فكما اشرت سابقا في احد التدوينات فبرنامج التاسعه الا ربع هو اول برنامج سعودي يتم تقديمه عن طريق اليوتيوب و قد سبق كل البرامج الموجوده حاليا بما فيهم على الطاير واللذي يظنه اغلب المشاهدين انه عميد البرامج اليوتيوبيه فان كنت عضو ضمن مجموعة ابو نواف البريديه فبالتاكيد قد مرت عليك احدى حلقات البرنامج قبل انتشاره مؤخرا مع ضجة الاعلام الجديد.

برنامج التاسعه الا ربع يتميز بالنضج سواء في المحتوى او حتى في طريقة تقديم محمد بازيد واللذي اعده شخصيا اكثر المقدمين احترافيه على الساحه اليوتيوبيه لكن مع ذلك يظل برنامج التاسعه الا ربع الاقل انتشارا وهو امر طبيعي نظرا لطبيعة المحتوى وطريقة التقديم واللتي لا تناسب كل الاعمار او بالاصح لا تستسيغ او تجذب الاعمار الصغيره كما فعلها على الطاير بـ”ابو سروال وفلينه” او لا يكثر بـ”التمساح” او حتى ايش اللي بـ”الفيديوهات الايشيلليه” والحمدلله على ذلك فمن وجهة نظري الشخصيه فنحن بحاجه لبرنامج يخاطب العقول اكثر مما يخاطب حاجتنا للضحك.

نقطه اخيره فبرنامج التاسعه اللا ربع يعتبر احدى البرامج المنهجيه المتبعه لمنهاج محدد يقوم فريق العمل بتقديمه بعدة نكهات مختلفه ولكن بذات النمط معتمدا على سبل الاخبار المعروفه “الجرائد الورقيه منها والالكترونيه” مبتعدا كل البعد عن وسائل الاخبار الجديده كـ”تويتر” وهي نقطه اكثر من ايجابيه لصالح البرنامج واللتي من خلالها يستطيع التحدث عن مواضيع تهم شريحه اكبر من الرأي العام.

وأحب ان أشيد بأسلوب محمد بازيد في التقديم فاحترافية السخرية والاستهزاء بملامح جادة لايجيدها إلا قلة وعلى ساحة اليوتيوب استطيع الجزم ان لا احدا يجيدها الى الان.

اعود للحلقه ٢٢ واللتي اشغلتني كثيرا نظرا لانها من اكثر الحلقات اللتي امتعتني في مشاهدتها لكن هل المحتوى يرتقي لمستوى الضحك ايضا؟؟؟ اليكم وجهة نظري :-

تبداء الحلقه بموضوع اشغل الرأي العام السعودي مؤخرا الا وهو موضوع “رجال” جامعة الملك خالد”للبنات” فهولاء النسوه اصبحوا وبكل فخر مثالا يضرب لمعنى الكرامه واعتبر ما قام به البرنامج لفته اكثر من رائعه بتجسيد هؤلاء الفتيات على انهم يملكون مفاتيح تحقيق الاحلام وهم يملكونها بالفعل وتتمثل في “صوت الحق” و”المطالبه بالحق” فالمشهد التمثيلي لأمنيات اشخاص مختلفين جاء مقنعا ومتسلسلا ومتناغما بصوره جميله جدا مع الموسيقى والصوره الخلفيه منتهيا بعباره ولا اروع “ابوابهن مفتوحه” لكن من وجهة نظري واللتي ظللت متحفظا عليها لفتره الا وهي غياب العنصر النسائي في البرنامج فمعدي البرنامج اضاعو فرصه ذهبيه لتقديم العنصر النسائي واثبات التنويع في البرنامج بالاضافه الا انه لا يوجد فئه فاقده لحقوقها اكثر من النساء في بلدنا.

بصراحه لم افهم فقرة السنجاب ؟؟؟؟

تويوتا يا تويوتا

منذ نهاية العام الماضي والرأي العام السعودي يتحدث وسبقه الراي العالمي بسنوات في الحديث عن “العيوب التصنيعيه وشركة تويوتا” فبناء على ما سبق يفتتح بازيد المشهد بصوره من المذكره الداخليه اللتي نشرتها ال CNN واللتي تتهم فيها تويوتا بوجود مشاكل في مثبتات السرعه في احد موديلاتها ويسترسل بعدها محمد الحديث عن الصراع الابدي بين عبداللطيف جميل وكيل تويوتا في السعوديه والرأي العام من خلال تصريحات الانكار المتكرره من قبل الوكيل وكيف ان الشركه الام انبهرت بهذه الاستراتيجيه وارادت تنفيذها لكن للاسف خذلتها قلة الخبره على حد تعبيره…كل هذا قام فريق العمل بتقديمه بصوره اكثر من مضحكه لكن و للاسف لدي اكثر من مأخذ على هذا المشهد ساذكرها بعد ان اوضح التالي:

تويوتا واجهت فضيحه اعلاميه من العيار الثقيل ابتدات بنهاية عام ٢٠٠٩ وامتدت الى نهاية عام ٢٠١١ شهدت الكثير من الاحداث الدراميه كبكاء الرئيس التنفيذي لتويوتا في احد المؤتمرات الصحفيه اضافة الى قيام الكونجرس الامريكي باستجوابه ايضا لذات الفضيحه والشاهد في الذكر ان كل هذه الاحداث حدثت في الربع الاول من عام ٢٠١٠ اي تقريبا منذ سنتين من الآن وليس كما صور فريق العمل على ان الاحداث حدثت موخرا اضافة الى ان المذكره الداخليه اللتي نشرتها ال CNN واللتي انكرتها تويوتا هي تبعات للتحقيقات الصحفيه اللتي مازالت تمارسها الصحافه حيث ان المذكره تثبت ان تويوتا كانت على علم بوجود مشاكل في “تسارع السياره” و ليس “مثبت سرعه” لبعض السيارات منذ عام ٢٠٠٦ وانها قامت بالتستر على الخبر الا ان اجبرت على الاعتراف امام الرأي العام بنهاية ٢٠٠٩

فكما نرى فالموضوع اكثر تشعبا وعمقا مما صوره فريق العمل مما يجعلنا نسأل:

هل موضوع مثبت السرعه في السعوديه اللذي حدث في عام ٢٠١١ تابع لفضيحة تويوتا اللتي حدثت في ٢٠٠٩؟؟

الاحتمال وارد ولا يستطيع احد الجزم

هل تقاعست تويوتا عن اعادة سياراتها المعابه والمصدره للسعوديه بتأثير من الوكيل؟؟

.الاجابه ايضا ان الاحتمال وارد ولكن ليس كما قام فريق العمل بتصويره على انها خدعه محبوكه من قبل الوكيل فلا شيئ ظاهر للعلن وهنا اناشد فريق العمل على اظهار الحقائق للمشاهد عوضا عن اظهار الاستنتاجات على انها الحقائق فلا نريد اعلامنا الجديد ان يكون مبنيا على ضعف في الاعداد او ضعف في ايصال المعلومه.

اترككم مع بعض الفيديوهات اللتي تبين استجواب وبكاء رئيس تويوتا في عام 2010 بالاضافه الى رابط لتحقيق ال CNN بخصوص المذكره الداخليه اللتي تم الاشاره اليها في الحلقه:

انكار تويوتا للمذكره اللتي ذكرتها ال CNN 

خبر الامانه والتسمم كان متواضعا لكن تعليقات محمد اضافت عامل الضحك اللا ارادي على المشهد على الرغم من ضعف محتوى الخبر.

خبر اعلان الخطوط السعوديه يحتوي على اكثر من تعليق مميز من اهمها تعليق مدير العلاقات العامه بقوله “لا هندي ولا بنقالي” بالاضافه الى تعليق محمد بازيد على ان “الخطوط تجاوزت مرحلة الانكار ووصلت للتفاخر” اضافة الى ان فريق العمل قام بذكر سؤال اتمنى ان اسمع اجابته من المسؤلين في الخطوط “اين كنتم في الـ١٢سنه الماضيه؟؟” كل هذا في قالب مضحك ومتناسق جدا ومن احلى المشاهد في الحلقه وعجبني جدا الربط بين المشاهد عندما انتهى المشهد باستنتاج مفاده اختفاء الطيارين عند الامانه اشارة الى خبر تسمم اعضاء الامانه في المشهد السابق.

خبرالمضاربه بين مدير المدرسه والمعلم ينظم الى خانة خبر الامانه والتسمم فبازيد باستطاعته ان يجعلك تضحك على اي موضوع وان كان فحواه ضعيفا.

الاعلانات:

اعلان تزوير شهادات الدراسات العليا يعتبر من اهم ما تناولته الحلقه فالموضوع خطير ومازلت مستغربا كيف سمحت الجريده او المجله بنشر مثل هذه الاعلانات اين وزارة الاعلام اين الضوابط …اين واين واين اسئله وددت ان يطرحها فريق العمل وعدم الاكتفاء فقط بالتعليقات اللتي لا انكر انها اضحكتني جدا لكن كنت اتطلع الى اكثر من ذلك.

الاعلان الثاني وهو اعلان التنازل عن الاسم التجاري فيه مفارقه عجيبه فعلى الرغم من تفاهة الخبر الا ان فريق العمل قام بتوجيه اسئله مفيده وليس مجرد التعليق كما فعل مسبقا متبوعا بمشهد ابرز مهارات محمد بازيد التمثيليه والمشهد قاتل قاتل قاتل اضحكني واوصلني للهذيان ابدع محمد في تمثيله وابدع فريق العمل في كتابته خصوصا الا ان موضوع اللايكات من اكثر المواضيع استفزازا على اليوتيوب.

اعلان الابراج وكعادة فريق العمل قام “بكفش” احدى الاعلانات وسلكها بطريقه مضحكه وبتعليقات رائعه.

لفته جميله جدا من فريق البرنامج من خلال ادراج اعلان اقم صلاتك ضمن البرنامج لكن هذا لا يعني ان يتناسى محمد بازيد التعليق عليه فالتعليق كان في الصميم لكن هذا لا يقلل من جودة الاعلان ومكانته ورسالته الهادفه.

كما اشرت مسبقا فالحلقه من انجح الحلقات اضحاكا لكني كمتابع اعتدت على جرأة فريق العمل على طرح مواضيع قويه تزلزل الرأي العام لذا لم اجد غايتي في هذه الحلقه خصوصا ان الفتره الاخيره كانت مليئه بالاحداث المؤسفه امثال الانتحارات المتكرره وموضوع سيول جده والألف ريال وغيرها مما وددت ان يتطرق اليه برنامجي الهادف الأول كعادته ليتميز كعادته بايصال المعلومه وتثقيف المشاهد عوضا عن الضحك لمجرد الضحك.

شكرا

ماهر موصلي

Advertisements
تعليقات
  1. Hatoon كتب:

    ماشاء الله كالعادة،قراءة موضوعية متوازنة،أتفق معاك بأنه محمد بازيد هو الوحيد اللي يتقن الحش برصانة،وهذا النوع هو اللي في رأي فعال في مناقشة القضايا الساخنة.
    بالنسبة لإشراك العنصر النسائي،لازم يكون على نفس مستوى بازيد في الإحترافية و خفة الدم الطبيعية غير المصطنعة،غير كدة يفضل لأ حفاظاً على مستوى البرنامج.
    موفق دايماً،استمتعت بالقراءة

  2. منصور كتب:

    السنجاب (يقول معقوله )

  3. Tia كتب:

    اعجبني المقال جدا خاصة انه يتكلم عن افضل برنامج يوتيوبي بالنسبة لي .. اتابعه قبل ما تظهر البرامج الكوميدية الثانية.

    اسلوب وكاريزما محمد بازيد ما عليه كلام رااائع جداً وقريب الى القلب واشراك العنصر النسائي مثل ما قالت الاخت هتون ارجو انه ما يتم الا اذا وجدت من تقارب با زيد في المستوى واذا كان في حاجه لوجودها .. البرنامج متميز بتميز مقدمه وهو كافي في نظري.

    يعطيك العافية..

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s